المعهد الديني الثانوي للبنين يرحب بأولياء الأمور الكرام
عداد الزوار
1163824
التوقيت المحلي ودرجة الحرارة في الكـويــت
Click for Kuwait, Kuwait Forecast
توزيع شهادات الفترة الأولى للعام الدراسي 2016-2017 الأربعاء 18-1-2017
أنشطة المعهد الديني
إدارة التعليــم الدينـي
وزارة التـربيــــــــــة
وزارة التعليــم العالي
معهد الأبحاث العلمية
مؤسسة التقدم العلمي
جامعــــــة الكـويــــت
التعليــــم التطبيقــــي
المصحــف الشـريـف
نتائـــج الامتـحـــانات
القائمة البريدية
أدخل بريدك الإلكتروني وانضم إلى أصدقاء المعهد الديني
 

نشأة وتاريخ المعهد الديني في دولة الكويت

 

     يرجع الفضل في إنشاء المعهد الديني في دولة الكويت لله تعالى ثم إلى المرحوم الشيخ عبد العزيز قاسم حمادة الذي طلب من مجلس المعارف يومئذ إنشاء مدرسة علمية تدرس لأئمة ومؤذني المساجد ما يحتاجون إليه لإصلاح عبادتهم فقابل المجلس هذا الطلب بكل سرور وارتياح نظرا لما كان يسود من حاجة الناس للتفقه في أمور دينهم واستأجر المجلس محلا للتدريس ورتب مدرسين منهم من تبرع بالتدريس ومنهم من أجريت لهم الرواتب ، وكان المدرسون يومئذ : المرحوم الشيخ عيد البداح ، والشيخ أحمد عطية ، والشيخ محمد محمد صالح ، والشيخ عبد الله النوري ، والشيخ عبد العزيز حمادة  وما إن فتح هذا المعهد حتى ازدحمت أبوابه بطلاب العلم وكانت المواد التي تدرس فيه : القرآن الكريم والحديث والفقه على المذاهب الثلاثة ( مالك والشافعي وأحمد ) ومواد اللغة العربية ، وكان مبدأ التدريس فيه بعد صلاة العصر إلا القرآن الكريم فإنه من أول النهار وواصل المعهد مسيرته المباركة وكانت هذه  حاله من حين افتتاحه إلى آخر عام 1366 هـ الموافق 1947م حيث رأى مجلس المعارف يومئذ توسيع هذا المعهد وتعميمه بالدروس النافعة فطلب المجلس من الأزهر الشريف أن يرسل إليه كوكبة من خيار علمائه ليؤدوا هذه الرسالة فأرسل الأزهر صاحب الفضيلة الشيخ علي حسن البولاقي وزميله الشيخ محمد محمد عبد الرؤوف من خيرة العلماء ثم تتابعت بعوث الأزهر إلى المعهد وأخذت تتزايد كل عام حتى صار المعهد في حالة من الازدهارالتعليمي .

 وأول دفعة تخرجت فيه كان عددها أحد عشر طالبا ( في رمضان من عام 1371 هـ ) 1952م وكان منهم خمسة مكفوفين ومن بين الخريجين الأستاذ يوسف عبد اللطيف العمر – الذي عمل معلما ثم وكيلا للمعهد الديني في فترة الأستاذ علي حسن البولاقي .

 ومن أهم الشخصيات التي كان لها دور بارز في تطوير التعليم الديني : الشيخ  عبد الله الجابر الصباح - الشيخ  يوسف بن عيسى القناعي -  الشيخ  عبد العزيز قاسم حمادة - الشيخ  عيد عبدالله بداح المطيري - الشيخ علي حسن البولاقي - الشيخ علي قاسم حمادة - الشيخ محمد عبد الرؤوف - الشيخ عبد الوهاب الفارس - الشيخ عبد الرحمن جلال – الدكتور عجيل النشمي - الدكتور خالد المذكور .

 يقول عبد الرحمن السويلم : كانت ولادتي في فريج المطبة، درست في المعهد الديني وتعلمت طريقة برايل ثم انتقلت إلى معهد النور. (اقرأ المزيد..).

 أما الشيخ الجليل عبد الله النوري  ( رحمه الله ) : بعد هجرته عام 1923م إلى الكويت من مدينة الزبير التي تبعد عن البصرة نحو 15 كيلومتر عمل بعدة أعمال فاشتغل بالتدريس والتجارة إلى أن عُين كاتبا في المحكمة في أوائل العام 1926م ثم أخذ يتدرج حتى أصبح رئيسا للكتاب، ثم اختاره رئيسها الشيخ عبد الله الجابر سكرتيرا خاصا له، وقد أسندت له وهو في المحكمة مهمة التدريس في المعهد الديني في بداية انشائه وظل يؤديها ثلاث سنوات (اقرأ المزيد..).

 والشيخ حمد الهيم : سافر إلى مصر سنة 1948 والتحق في الأزهر ثم عاد وأكمل دراسته في المعهد الديني (اقرأ المزيد..).

 ومساعد المدعج : ختم القرآن الكريم عند الملا  العدساني وأكمل دراسته في المعهد الديني (اقرأ المزيد..).

  ومنذ إنشاء المعهد الديني سنة 1947م والسلم التعليمي فيه يتكون من ثلاث مراحل دراسية لكل مرحلة أربع سنوات ( الابتدائية والمتوسطة والثانوية ) ثم اقتصرت الدراسة فيه على المرحلتين المتوسطة والثانوية في نهاية العام الدراسي 1975 – 1976م

 وقد صدرت عدة قرارات وزارية لتنظيم التعليم الديني منها :

-     قرار وزاري رقم 258 / 1981 بشأن تغيير مسمى إدارة المعاهد الدينية لتصبح إدارة التعليم الديني .

-     قرار وزاري رقم 259 / 1981 في 30 / 6 / 1981م بشأن استحداث قسم للإرشاد الديني بإدارة التعليم الديني لطلبة المنح الدراسية .

-     وفي عام 1982م صدر قرار وزاري رقم 286 / 1982 بإنشاء المجلس الاستشاري  للمعاهد الدينية .

-     وتم إصدار قرار آخر بعد التحرير تحت رقم 85 / 1992 بإعادة تشكيل المجلس

-     الاستشاري للمعاهد الدينية وذلك لتطوير نظم وخطط التعليم الديني ومناهجه  

-     وإجراء البحوث ورفع التوصيات اللازمة لتطويره ورسم السياسة التعليمية العامة له واقتراح النظم واللوائح التي تكمل تحقيق التعليم الديني لأهدافه .

-     وفي عام 1993م تم إنشاء إدارة تعليمية للتعليم الديني ونظمت اختصاصاتها بقرار رقم  665 / 1993 مما ساعد في تطوير التعليم الديني .

-     كما تم فصل تبعية مراكز التعليم الديني للرجال والنساء من المناطق التعليمية لتصبح تبعا لإدارة التعليم الديني اعتبارا من 27 / 12 / 1993م وتم تخصيص ميزانية مستقلة للهيئتين الإدارية والتدريسية .

تتكون إدارة التعليم الديني من وحدتين تنظيميتين هما : مراقبة شـؤون المعاهـد الديـنية 

( الشؤون التعليمية والطلابية ، الأنشطة التربوية ) – مراقبة الإرشاد الديني ( المنح الدراسية الطلابية ، خدمة المجتمع ) .

 

 
الرئـيــســــــــة
المعهـــدالدينـــي
لوحـــة الشـــرف
لوحـة التشريفات
مديـــر المـعهـــد
الجـودة الشاملـة
كتيبات المعادلة
مواعيد الامتحانات
المخزن المدرسي
الأصالة والمعاصرة
هواتـف المعهـد
نتائج الامتحانات
ألبــــوم ألصــور
المكتبة المدرسية
اتصـــل بنـا
الرؤيـــة المســـتقبلية
خطط المعهــد الدينــي
اســــتراتيحية التعليــم
مســـــتقبل الخريـــــج
المؤتمرالوطني للتعليـم
لوائـح المعهـد الديـني
الإنمـــــاء المهنـــــــي
الهيــــكل التنظيمـــــــي
الحصــة النموذجيــــة
الأصالة والمعاصرة
دليل العمـل المدرسي
جــــداول الامتـــحانات
نســب نجـاح المعهــــد
اجتماعات إدارة المعهد
الحصص الإلكترونيـــة
المكتبــة الإلكترونيــــة
كتـب المعهــد الثانـوي
نمــــــــاذج الاخـتبارات
مناهج المعهــد الثانوي